حزب الإتحاد من أجل الجمهورية

Contains Ads
Translate the description into English (United States) using Google Translate?Translate the description back to Arabic

حزب الاتحاد من اجل الجمهورية هو الحزب الحاكم في موريتانيا
عقد الحزب جمعيته التأسيسية الأولى 05/05/2009 بقصر المؤتمرات في العاصمة الموريتانية نواكشوط بحضور الرئيس المؤسس محمد ولد عبد العزيز

يهتم التطبيق بكل ما يخص حزب الاتحاد من اجل الجمهورية والحياة السياسية في موريتيانيا
ويحتوي التطبيق علي :
- جديد الحزب : كل ما هو جديد في الحزب من اخبار ونشاطات
- الاخبار : احدث الاخبار الخاصة بالحزب الحاكم وموريتانيا عامة
- نشاطات رئيس الجمهورية: كل اخبار وتحركات والقرارت الخاصة برئيس الجمهورية
- سمعيات بصرية: احدث الفيديوهات الاخبارية الخاصة بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية
- نافذة علي موريتانيا: اهم واحدث الاخبار الخاصة بموريتانيا
- التهاني: كل التهاني الخاصة بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية
- التعازي: كل التعازي الخاصة بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية
- انشطة حزبية: كل الانشطة التي يقوم الحزب بتنظيمها في شتي المجالات التعليمية والثقافية وغيرها من المجالات

ومن مميزات التطبيق
- سهولة الاستخدام
- جمال التصميم
- الاختيار من بين اكتر من تصميم
- يمكنك الاتصال بنا
- بدء التزامن في اي وقت تريد
- يمكنك تغيير نمط التطبيق
- سهولة التحكم في اعدادت التطبيق
- يمكنك العودة الي اي خبر قمت بقرائته سابقا
- يمكنك تصفح الاخبار في وضع عدم الاتصال بالانترنت

نبذة تاريخية عن الحزب:
تشكل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في موريتانيا على يد من عرفوا بنواب حجب الثقة الذين وقفوا إلى جانب الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز عندما كان قائدا للحرس الرئاسي، وطالبوا بعزل الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وتم تعيين رئيس الفريق البرلماني للأغلبية حينها النائب محمد عالي شريف رئيسا مؤقتا ومنسقا لأعمال الحزب الجديد.

وبلغ عدد البرلمانيين الذين أسسوا الحزب لدى انطلاقه 83 برلمانيا، من ضمنهم 42 نائبا، و41 شيخا، من أصل 151 برلمانيا هم أعضاء غرفتي البرلمان (النواب والشيوخ)، بالإضافة إلى عشرات السياسيين والوجهاء الاجتماعيين ورجال القبائل.

عقد الحزب جمعيته التأسيسية الأولى 05/05/2009 بقصر المؤتمرات في العاصمة الموريتانية نواكشوط بحضور الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز الذي كان قد استقال قبل ذلك بنحو شهر من رئاسة الدولة تمهيدا لترشحه للانتخابات الرئاسية.

وتم انتخاب محمد ولد عبد العزيز رئيسا للحزب خلفا للنائب محمد عالي شريف، وهو ما أثار وقتها انتقادات من المعارضة التي اعتبرت رئاسته للحزب قبيل الانتخابات إشارة مفهومة لدى القبائل والعشائر إلى أن هذا هو حزب الدولة الذي عليها أن تصوت له وتقف إلى جانبه.

انتخابات 2009
دعم الحزب ترشيح محمد ولد عبد العزيز للانتخابات الرئاسية وساهم في حشد التأييد له انتخابيا في الانتخابات الرئاسية 2009.

ولم يلبث ولد عبد العزيز طويلا على رئاسة الحزب حيث أعلن استقالته منه في الثالث من أغسطس/ آب من نفس العام قبيل تنصيبه رئيسا للجمهورية بيومين، التزاما بمقتضيات الدستور الموريتاني الذي يمنع على رئيس الجمهورية الجمع بين الرئاسة وتولي مسؤولية قيادية في حزب سياسي.

وتم انتخاب الرئيس الحالي للحزب محمد محمود ولد محمد الأمين المقرب من قائد الجيش الجنرال محمد ولد الغزواني رئيسا للحزب خلفا لولد عبد العزيز، كما تم اختيار مكتب تنفيذي من 57 عضوا لقيادة الحزب في مرحلة ما بعد استقالة ولد عبد العزيز.

وبالإضافة إلى الانتخابات الرئاسية، شارك الحزب حتى الآن في استحقاق انتخابي واحد هو التجديد الجزئي لثمانية عشر دائرة انتخابية في انتخابات مجلس الشيوخ خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2009، وحقق في تلك الانتخابات فوزا كاسحا بفوزه بغالبية المقاعد.

المؤتمر الأول
وبعد نحو 15 شهرا من تأسيس الحزب عقد مؤتمره الأول في09/07/2010، وسبق ذلك بإطلاق أول حملة انتساب في تاريخه قال قادة الحزب إنها أقنعت أكثر من 53% من الناخبين بالانضمام إليه.

تتهم المعارضة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية باستغلال الأموال العامة ووسائل الدولة في تحقيق أهدافه السياسية، كما تتهم ولد عبد العزيز بالإشراف عليه وتولي رئاسته الفعلية بشكل غير معلن، وذلك بالرغم من أن الدستور الموريتاني يمنع على رئيس الدولة تولي مناصب قيادية في الأحزاب السياسية.

وعلى الرغم من أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لا يزال هو الحزب الحاكم، والواجهة السياسية للسلطة القائمة، فإنه بدأ يعيش وضعا خاصا.

فالمعارضة تطالب بحله باعتباره أصبح حزبا للإدارة، والرئيس محمد ولد عبد العزيز لم يعد راضيا بما فيه الكفاية عن أدائه السياسي، وبدأ يشجع بعض الشباب على تأسيس حزب شبابي جديد أثار المخاوف لدى بعض قيادات الاتحاد من أن يشكل بديلا عن حزبهم على الأقل في المستويات الرسمية.
Union Party for the Republic is the ruling party in Mauritania
The party held the first constituent assembly 05/05/2009 at the Conference Palace in the Mauritanian capital, Nouakchott, attended by founding President Mohamed Ould Abdel Aziz

The application is interested in all regards to the Union for the Republic Party and political life in Moretiyanja
It contains the application to:
- New Party: What's new in the party of news and activities
- News: latest news for the ruling party General and Mauritania
- the activities of the President: All news and movements and decisions related to the President of the Republic
- Audio visual: the latest news videos own party, the Union for the Republic
- Window to Mauritania: The most important and latest news for Mauritania
- Congratulations: Congratulations own party, the Union for the Republic
- condolences: All condolences own party Union for the Republic
- partisan activities: all the activities organized by the party in various educational, cultural and other fields

The application features
- Ease of use
- the beauty of the design
- Choose from Aktar design
- You can contact us
- Start synchronization at any time you want
- You can change the application pattern
- Easy to control application settings
- You can go back to any news you read earlier
- You can browse the news in non-Internet connection
 
Brief History of the Party:
Constitute the Union for the Republic in Mauritania at the hands of those who knew the deputies of no confidence who stood alongside the current President Mohamed Ould Abdel Aziz when he was commander of the presidential guard, and demanded the removal of former President Sidi Mohamed Ould Cheikh Abdallahi, he has been appointed Chairman of the Parliamentary Group of the majority then MP High-Mohammed Sharif as interim president and coordinator of the work of the new party.
 
The number of parliamentarians who founded the party with the launch 83 parliamentarians, including 42 deputies, 41 senators, out of 151 parliamentarians are members of the two chambers (House and Senate), in addition to dozens of political and social dignitaries and tribesmen.
 
The party held the first constituent assembly 05/05/2009 at the Conference Palace in the Mauritanian capital, Nouakchott, in the presence of the current President Mohamed Ould Abdel Aziz, who had resigned earlier, a month from the state presidency in preparation for his candidacy for the presidential elections.
 
He was elected Mohamed Ould Abdel Aziz, chairman of the Party, replacing deputy Mohammed high-Sharif, which raised then criticism from the opposition, which considered his presidency Party ahead of the elections understood reference to the tribes that this is a State Party, which has to vote for stands at his side.
 
2009 elections
Party support the nomination of Mohamed Ould Abdel Aziz, the presidential election and helped to rally support for his election in the 2009 presidential election.
 
Ould Abdel Aziz was soon on the long presidency of the party where he announced his resignation from him on the third of August / August of the same year ahead of his inauguration as President of the Republic two days later, a commitment to the requirements of the Mauritanian Constitution, which prohibits the President of the Republic combining the presidency and assume leadership responsibility in a political party.
 
Was elected the current president of the party Mohamed Mahmoud Ould Mohamed Lemine close to army chief General Mohamed Ould Ghazouani head of the party, replacing Ould Abdel Aziz, was selected as an executive office of 57 members of the party leadership in the post after the resignation of Ould Abdel Aziz.
 
In addition to the presidential election, the party has so far participated in one election event is the partial renewal of the eighteen constituencies for the Senate during the month of November 2009, and achieved in the elections landslide victory by winning the most seats.
 
First Conference
After about 15 months of the founding of the party held its first congress 09/07/2010 and preceded the launch of the first enrollment campaign in its history, the party leaders said it was convinced more than 53% of the voters to join him.
 
Accuses the Union opposition party for the Republic to exploit public funds and means of the state to achieve its political objectives, and accused Ould Abdel Aziz to supervise him and take over the actual presidency privately, and although the Mauritanian constitution prevents the head of state hold leadership positions in political parties.
 
Although the Union for the Republic party is still the ruling party, the political facade of the existing authority, he began to live a special status.
 
The opposition calls for its dissolution as becoming party management, and President Mohamed Ould Abdel Aziz is not satisfied enough political performance, and began to encourage some young people to establish a new youth party, it has raised concerns among some leaders of the Union to form a substitute for their party at least at the official level.
Read more
4.5
8 total
5
4
3
2
1
Loading...

What's New

أحدث الأخبار الخاصة بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية
Read more

Additional Information

Updated
July 14, 2017
Size
9.9M
Installs
100+
Current Version
1.0
Requires Android
4.0 and up
Content Rating
Everyone
Permissions
Offered By
Eslam Gad
©2018 GoogleSite Terms of ServicePrivacyDevelopersArtistsAbout Google|Location: United StatesLanguage: English (United States)
By purchasing this item, you are transacting with Google Payments and agreeing to the Google Payments Terms of Service and Privacy Notice.