Ebooks

 في نهاية الكتاب, العام 1914, يقول دميان لصديقه سنكلير:

"ستقع الحرب حتماً.. ولكن سوف ترى يا سنكلير أنها لن تكون سوى البداية. لربما ستكون حربا كبيرة كبيرة, لكنها أيضا لن تكون سوى البداية. إن زمنا جديدا يبدأ, وسيبزغ منه عالم جديد مخيف. مخيف لأولئك الذين لا يزالون مرتبطين بالماضي. وأنت, ما الذي ستفعله؟"

كتب هيسه رواية "دميان" بنثر ملتهب وهو في أوج نضوجه. إنه كتابٌ صغير الحجم, ولكن الكتب صغيرة الحجم هي التي تتمتع غالبا بالديناميكية الأكثر غنى. ومن الواضح أن هيسه قد أدرك أن عمله هذا إنما يتخذ سمة كونية.هذا ما يشهد عليه العنوان الفرعي للرواية والمبهم: "حكاية شباب". مبهم لأنه قد يشمل حكاية شباب بالمعنى الفردي, وكذلك حكاية جيل من الشباب. ولم يشأ هيسه أن تصدر الرواية حاملة إسمه, بل اختار لتوقيعها إسما مستعارا هو "سنكلير" المقتبس من عالم "هولدرلن", ولم يضع توقيعه عليها إلا منذ طبعتها العاشرة.

كانت "دميان" رواية لمست عصب المرحلة بدقة مثيرة, وصورت بحس معرفي صورة شبيبة بأكملها اعتقدت أنه قد نهض من بين صفوفها ذلك البطل الذي تجسدت فيه آمالها الأكثر عمقا.

©2021 GoogleSite Terms of ServicePrivacyDevelopersAbout Google|Location: United StatesLanguage: English (United States)
By purchasing this item, you are transacting with Google Payments and agreeing to the Google Payments Terms of Service and Privacy Notice.