تنبيه الغافلين

دار الارقم بن ابي الارقم - بيروت / لبنان
32
Free sample

 يعتبر الكتاب مرجعاً هاماً للوعاظ والخطباء والدعاة والمدرسين، وذلك لسببين الأول يرجع إلى التوجه الذي من خلاله هدف المؤلف إلى النصح والتوجيه الأخلاقي، والسبب الثاني يعود إلى أسلوب السمرقندي في الفقه، والذي يشعر كأنه يخاطب العامة بأسلوب الترغيب والترهيب، وباعتماده على الأحاديث والآثار التي يغلب على أسلوبها الترغيب والترهيب وكذلك الآثار التي يغلب عليها الضعف ومن نسقها التهويل لتحريك العواطف. أسلوبه في ذلك أسلوب السلف الصالح في الزهد والورع والاستعداد ليوم العباد.
Read more
Collapse
4.8
32 total
Loading...

Additional Information

Publisher
دار الارقم بن ابي الارقم - بيروت / لبنان
Read more
Collapse
Published on
Nov 24, 2016
Read more
Collapse
Pages
472
Read more
Collapse
ISBN
9789953721514
Read more
Collapse
Read more
Collapse
Best For
Read more
Collapse
Language
Arabic
Read more
Collapse
Genres
Religion / Islam / General
Religion / Islam / Rituals & Practice
Religion / Islam / Theology
Read more
Collapse
Content Protection
This content is DRM protected.
Read more
Collapse

Reading information

Smartphones and Tablets

Install the Google Play Books app for Android and iPad/iPhone. It syncs automatically with your account and allows you to read online or offline wherever you are.

Laptops and Computers

You can read books purchased on Google Play using your computer's web browser.

eReaders and other devices

To read on e-ink devices like the Sony eReader or Barnes & Noble Nook, you'll need to download a file and transfer it to your device. Please follow the detailed Help center instructions to transfer the files to supported eReaders.
"أدب الدنيا والدين" كتاب عظيم النفع لأوساط الناس وخاصة الشداة من طلاب العلم بالمدارس الثانوية والجامعة الأزهرية، وموضوعه الأخلاق والفضائل الدينية، من الناحية العلمية الخالصة، وبعضه في الآداب الاجتماعية وهي التي سماها المؤلف: "آداب المواضعة" وهو لا يتعرض لأصول الأخلاق من الوجهة النظرية العلمية، كالوراثة والبيئة والغرائر والأمزجة والعادة وما إليها وإنما يعول على ما في القرآن والسنة النبوية المحمدية، من آيات وأحاديث تحث على الفضائل، وتنهي عن الرذائل، ثم يعول بعد ذلك على التراث الأدبي العربي والتراث الأجنبي القديم الذي امتزج بآداب العرب والإسلام بعد الفتح العربي، فيتخذ من هذا وذام حكماً وعظات، وأمثالاً وأشعاراً... الخ، ومصنفه من هذه النواحي يشبه كثيراً من المؤلفين الإسلاميين في الأخلاق، وأخصهم به شبهاً ابن حبان البستي صاحب "روضة العقلاء" وكان الماوردي من أئمة الفقهاء، فبينهما قدر مشترك من المعرفة بالقرآن والسنة والإطلاع إلى الآداب العربية وغيرها، إلا أن الماوردي يمتاز عن سلفة البستي بميزة ظاهرة، هي أنه لا يورد النصوص الدينية ولا الحكم والأمثال والأشعار، مقصودة لذاتها أولاً، ثم يعقب عليها بالشرح والتفسير والاستشهاد، ولكنه يتصور الموضوع الأخلاقي تصوراً عاماً، ويضع له الحدود والفصول والمسائل، ويستلخص الأسس والقواعد، ثم يحشو هذه الأبواب والفصول بكلامه وبحثه الخاص، ثم يأتي بالنصوص من الأحاديث والحكم وما إليها، مؤيداً بها صحة ما يذهب إليه من فكرة ، وصنيعه هذا شبيه بصنيع الفقهاء الذين يقسمون البحث في الموضوع الفقهي إلى أبواب وفصول ومسائل، ويستشهدون أحياناً بالأدلة المؤدية، والحجج الناطقة: فطريق المؤلف وسط بين طريق أهل الرواية من المحدثين واللغويين والأدباء، وطريق الباحثين النظريين، الذين لا يعولون في بحثهم على النصوص مطلقاً، واعتمادهم في البحث قائم على المنطق والتجربة والمشاهدة.

وقد قسم المؤلف كتابه إلى خمسة أبواب، وكلامه في الباب الأول: فضل العقل وذم الهوى، لا يخلو من نظرات فلسفية قديمة غير إسلامية، وكلامه في الباب الرابع: "أدب الدنيا" لا يخلو من نظرات اقتصادية واجتماعية على نحو مباحث ابن خلدون في مقدمته.

وأما الباب الثاني "أدب العلم" فإنه من الموضوعات الإسلامية الخالصة التي تمت إلى الحديث وإلى الآداب التي تواضع عليها المسلمون في أجيالهم العلمية،  منذ حياة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى حياة المؤلف، وقد أفرده جماعة بالتأليف، وكذلك الباب الثالث: "أدب الدين" والخامس" "أدب النفس" هما من صميم الأخلاق الدينية الإسلامية، القائمة على الكتاب والسنة.

 رغم تقدم وسائل الإعلام في العصر الحديث وتطور أساليبه فإن خطب منابر الجمعة والعيدين ما تزال تحتل مكانة متميزة في حياة المسلمين، وستبقى تؤدي الدور المطلوب منها والمؤثر متى توفر الإمام الكفأ والخطيب العالم المؤمن. وانطلاقاً من كل ما تقدم عنى "عثمان بن حسن الخويري" بتدوين كتاب "درة الناصحين في الوعظ والإرشاد" فضمنه موضوعات هامة، فيها ترشيد وإرشاد للدعاة، وهو نموذجاً من الكتب التي كانت معيناً لبعض الخطباء قديماً، حيث يضم بين طياته موضوعات شتى، يمكن للخطيب أن يستعين بها أثناء صياغته لبعض خطبة الجمعة والأعياد، كما ويحتوي على العديد من الأدعية. 

أما الموضوعات التي تحدث عنها المؤلف فهي تدور حول: ... فضيلة الصوم، فضيلة العلم، فضيلة شهر رمضان، فضيلة إعطاء الصدقة في سبيل الله، في ذم أكل الربا، في فضيلة الصلاة مع الجماعة، في فضيلة التوحيد، في فضيلة التوبة، في بيان ترك أوامر الله تعالى، في فضيلة رجب، في ذمّ شارب الخمر، في فضيلة صيام ستة أيام من شوال... وقد دعم المؤلف موضوعاته بآيات قرآنية، وألحقها ببعض الأحاديث النبوية الشريفة والقصص اللطيفة.


©2019 GoogleSite Terms of ServicePrivacyDevelopersArtistsAbout Google|Location: United StatesLanguage: English (United States)
By purchasing this item, you are transacting with Google Payments and agreeing to the Google Payments Terms of Service and Privacy Notice.