هنا في الحديقة

Free sample

شخوص مرمزة، كلمات مبطنة، صور أناس نراهم كل يوم دون معرفة خفاياهم. إذًا لا بد من الحوار والكلمات كي نقترب ونتفاهم أكثر، والمسرح كي نجتمع ونتحرر. وفي محاولة للكشف وتمزيق تلك الحواجز والحجب أخرجت "لواء يازجي" بكرها الأول: مسرحية هنا في الحديقة، الصادرة عن دار ممدوح عدوان للنشر 2012.

بزمن 2010 دارت أحداث الكتاب ضمن حديقة دون عنوان، فيها ألتقا رجلان هما أنت والآخر. الكل ولا أحد في الوقت ذاته. حوارية مغرقة في رمزيتها، تسقط على كل (زمان ومكان) له ذات الجينات.

فصول ثلاث يحملها الكتاب، ولكل فصل مشهديته التي تتميز بالبساطة والعمق وتجريد للشخوص، قد تكون بقصد من الكاتبة لاسقاط شخوصها من كل الحوامل التي تغرسها الأسماء، لتنطلق القصة بين (أ) و(ب) ويلحقهما (ت) في آخر فصول الكتاب. 

Read more
Collapse

About the author


 لواء يازجي

حائزة على شهادة الدبلوم في الأدب الإنكليزي من جامعة دمشق، وخريجة المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق.

صدر لها     :  
هنا في الحديقة. مسرحية. 2012.

بسلام من البيت نخرج. شعر. 2014.

 

Read more
Collapse
Loading...

Additional Information

Publisher
Mamdouh Adwan Publishing
Read more
Collapse
Pages
97
Read more
Collapse
ISBN
9789933909475
Read more
Collapse
Read more
Collapse
Read more
Collapse
Language
Arabic
Read more
Collapse
Genres
Drama / Middle Eastern
Read more
Collapse
Content Protection
This content is DRM protected.
Read more
Collapse
Read Aloud
Available on Android devices
Read more
Collapse

Reading information

Smartphones and Tablets

Install the Google Play Books app for Android and iPad/iPhone. It syncs automatically with your account and allows you to read online or offline wherever you are.

Laptops and Computers

You can read books purchased on Google Play using your computer's web browser.

eReaders and other devices

To read on e-ink devices like the Sony eReader or Barnes & Noble Nook, you'll need to download a file and transfer it to your device. Please follow the detailed Help center instructions to transfer the files to supported eReaders.
زينة: من كتر ما بحبو ما بقدر شوفو ولا أسمع صوتو. (...) إذا بشوفو بيصير بدي لزّق فيه، وهلق مش قادرة لزّق فيه. من مسرحية «فات عَ قلبي» هدى: الفكرة هيّ. (بعد لحظة تفكير) عالم مألف من تنين. كل تنين بيقدرو يشكّلو عالم قائم بذاته. ومش مهم شو عم يعملو. المهم يكونو متفقين ومتفاهمين مع بعضن على فكرة أو على نمط معين من التفكير وطريقة عيش بينجحو مع بعضن. من مسرحية «عالم تاني من2» عبد السلام: ... أنا فكرت وقدّرت انو إذا أنا بقول أيّة بوسة بدنا نبوس؟ دغري هي رح تفكر إنو أنا بدي بوسها بتمها. ساعتها هي بتشد الحبل وبتقول مع ابتسامة مطمئنة (يقوم بحركة تقليد) the regular one البوسه العاديه. يعني على الخد. (...) كلمة غيّرت مجرى حدث. لو قالت: the regular Kiss البوسة العادية ما كنا وصلنا لهون. من مسرحية «أية بوسة بدنا نبوس؟ on the mouth» جوليا: ... أنت أفضل وأحسن... وأنسب واحد من كل الرجال اللي تعرفت علين بحياتي. وأنا مستعدي ساعدك لآخر نفس. (بعد لحظة) بس بدي ورءَ (ورقة) رسميّي مع الوكالي من كاتب العدل. من مسرحية «عانس خلّفت صبي»
 قرأت المسرحية عدة مرات فازداد إعجابي بها جداً، وساعدني المؤلف الذهبي كثيراً بإشاراته وتوجيهاته فجعلني أحوِّل في مخيلتي النص إلى عرض، أعترف بأنني استمتعت به كثيراً.

ولا شك أن المؤلف أدرك بحسه المرهف الرائع وقراءته الدقيقة للموضوع أن علاقتي بمولانا ستساعدني على فك شفرة توجيهاته وإشاراته، وأرجو أن أكون نجحت. بل وأرجو للمخرج والممثلين وصانعي الديكور والموسيقى أن يجيدوا قراءة هذا النص الذي لا أتردد الآن في القول إنه مذهل.

الفضاء، فضاء العرض، هو سفح جبل "قاسيون" حيث مرقد ابن عربي في دمشق بمآذنها وقبابها وباختلاط أصوات المؤذن بأصوات المنشدين، بأصوات الأغاني الصادرة عن المذياع، بأصوات الباعة والمنادين على السلع في السوق. وهي أصوات لا تقدم خلفية للمشاهد، بل هي جزء من العرض، ينجح المؤلف في توظيفها كجوقة بحسب المقام والحال (حال البطل ومقامه). اختلاط الأصوات هذا وتعددها واختلاف طبقاتها وتنغيماتها ماذا يعني؟ أوركسترا الموسيقى الكونية؟ ربما.  
نصر حامد أبو زيد

©2019 GoogleSite Terms of ServicePrivacyDevelopersArtistsAbout Google|Location: United StatesLanguage: English (United States)
By purchasing this item, you are transacting with Google Payments and agreeing to the Google Payments Terms of Service and Privacy Notice.