بناء صناعة البتروكيماويات في المملكة العربية السعودية - إنجاز وطن: سيرة حياة عبدالعزيز عبدالله الزامل وزير الصناعة والكهرباء الأسبق

Free sample

 إنه لمن دواعي سرورنا وسعادتنا أن نؤلف هذا الكتاب الذي يروي سيرة شخصية فريدة؛ هي شخصية معالي المهندس عبدالعزيز الزامل الذي كان شاهدًا، ومشاركًا وعاملًا مؤثرًا في التغيرات الحضارية المتسارعة التي شهدتها المملكة العربية السعودية؛ فقد كان مسهمًا أساسيًّا في عملية التطور السريع التي شهدتها صناعة البتروكيماويات في المملكة العربية السعودية، وكذلك في إيصال التيار الكهربائي إلى أرجاء المملكة العربية السعودية جميعها، وكان لتعاونه الكامل معنا الأثر الكبير في إنجاز هذا العمل؛ فقد أمضى معنا ساعات طويلة تحدَّث فيها عن أبرز الأحداث التاريخية، وأحاطنا بكرم ضيافته، وعرَّفنا بعائلته، وأمتعنا بتفاصيل حياته، وبالحديث عن نشأة شركة سابك، وعن تصميمه على تشجيع القطاع الخاص والمواطنين للاستثمار في مجال البتروكيماويات.

ومما سرَّنا، وأسعدنا الاطلاع على (التطور الحضاري) الذي تتميَّز به الحياة المعاصرة في المملكة العربية السعودية؛ لذا فإننا نأمل أن تُقدِّم هذه الدراسة للقارئ ليس سيرة حياة معالي المهندس عبدالعزيز الزامل فقط، ولكن أن تُقدِّم أيضًا إضاءة على رحلة المملكة العربية السعودية نحو التطور والتنمية.

أرنولد ثاكري: عميد مؤسسة كيميكال هيرتيج فاونديشن.

ريتشارد أولريتش:نائب رئيس مؤسسة سينس هستوري كونسالتانتس.



 العبيكان 2017

Read more
Collapse

About the author

 عبدالعزيز عبدالله الحمد الزامل

المؤهلات العلمية:  

بكالوريوس في الهندسة الصناعية - جامعة جنوب كاليفورنيا  في عام 1967م.

ماجستير في الهندسة الصناعية - جامعة جنوب كاليفورنيا في عام 1968م.

الحياة العمليــة:

حـاليـًّا:

رئيس مجلس إدارة مجموعة الزامل.

رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم).

رئيس مجلس إدارة شركة الصحراء للبتروكيماويات.

رئيس مجلس إدارة مصرف الإنماء.  

سابقًا:

1388هـ (1968م) التحق بمركز الأبحاث والتنمية الصناعية إلى أن أصبح مديرًا لإدارة المدن الصناعية، ثم مديرًا للإدارة الهندسية، ثم نائبًا للمدير العام بالمرتبة الرابعة عشرة.

1396هـ (1976م) صدر قرار مجلس الوزراء الموقر بتعيينه نائبًا لرئيس مجلس الإدارة ورئيسًا تنفيذيًّا للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابــك) كأول رئيس تنفيذي لسابك منذ تأسيسها في عام 1396هـ (1976) وحتى 22/10/1983م، عندما عين وزيرًا للصناعة والكهرباء ورئيسًا لمجلس إدارة سابك.

16/1/1404هـ الموافق 22 /10/1983م صدر الأمر السامي الكريم بتعيينه وزيرًا للصناعة والكهرباء، حيث أمضى في الوزارة اثني عشر عامًا حتى 3/8/1995م.

1983 م وحتى 3/8/1995م وزيرًا للصناعة والكهرباء.




يُعدّ البروفسور أرنولد ثاكري من البارزين في توثيق التطور التقني، فلقد درس في جامعات كمبردج، ومدرسة لندن للاقتصاد، وجامعة هارفارد، وجامعة بنسلفانيا.

وقد وثّق السيد ثاكري السير الذاتية لكثير من رواد الأعمال، ومنهم أرنولد بكمن، وجوردن مور مؤسس إنتل، وهو يرأس مؤسسة مستشاري تاريخ العلوم.



لقد كتب السيد ريتشارد أولريتش كتبًا عدة تتعلق بنمو وإنجازات الصناعات المعتمدة على التقنية والرواد في ذلك المجال.

ووثّق السير الذاتية لكثير من رواد الأعمال في مجال الصناعات الكيميائية والدوائية والإلكترونيات في الولايات المتحدة واليابان ودول الخليج العربي، وهو يعمل حاليًّا نائبًا للرئيس في مؤسسة مستشاري تاريخ العلوم.

Read more
Collapse
4.3
15 total
Loading...

Additional Information

Publisher
العبيكان للنشر
Read more
Collapse
Published on
May 14, 2017
Read more
Collapse
Pages
230
Read more
Collapse
ISBN
9786030241156
Read more
Collapse
Read more
Collapse
Best For
Read more
Collapse
Language
Arabic
Read more
Collapse
Genres
Biography & Autobiography / Personal Memoirs
Business & Economics / Personal Success
Technology & Engineering / Chemical & Biochemical
Read more
Collapse
Content Protection
This content is DRM protected.
Read more
Collapse

Reading information

Smartphones and Tablets

Install the Google Play Books app for Android and iPad/iPhone. It syncs automatically with your account and allows you to read online or offline wherever you are.

Laptops and Computers

You can read books purchased on Google Play using your computer's web browser.

eReaders and other devices

To read on e-ink devices like the Sony eReader or Barnes & Noble Nook, you'll need to download a file and transfer it to your device. Please follow the detailed Help center instructions to transfer the files to supported eReaders.
في كتابه القوي (سرعة الثقة) يذكر ستيفن إم. آر. كوفي سبب أن الثقة قد أصبحت مفتاح كفاءة القيادة في الاقتصاد العالمي الجديد، وهو يعلم قرَّاءه باقتدار كيفية بث الثقة الدائمة في علاقاتهم الشخصية والمهنية، وذلك حتى يحققوا  نجاحًا منقطع النظير، ورخاءً دائمًا في جوانب حياتهم كافة، ويبين لقادة العمل التجاري والحكومي والتربويين كيف يكتسبون بسرعة وعلى الدوام ثقة عملائهم وزملائهم في العمل وأقرانهم وناخبيهم، وأنه عندما تزداد الثقة تزداد السرعة أيضًا وتقل التكلفة، مما ينتج عنه ما يسميه كوفي (عائد الثقة).

ويكشف كوفي عن ثلاثة عشر سلوكًا شائعًا لدى القادة الذين يتمتعون بثقة مرتفعة عبر أنحاء العالم؛ ويقدم بطريقة مقنعة آراء قابلة للتنفيذ، ستمكنك من تغيير سلوكك لزيادة الثقة – وبثها – في العلاقات المهمة في حياتك. 


  يبدأ الكتاب من داخل شخصية كلٍّ منا مثل موجة صغيرة في جدول ماء، ويستمر داخل علاقاتنا، ثم يمتد إلى مؤسساتنا وإلى علاقات السوق الخاصة بنا، حتى يحتوي في النهاية مجتمعنا العالمي الواسع. 

إن كوفي يقدم خارطة طريق لبناء الثقة على المستويات كافة، وبناء الشخصية والكفاءة، وتعزيز المصداقية، وإيجاد القيادة التي تبث الثقة بالذات.

عندما تصبح الحقيقة خيانةً
هو القصة المرعبة لقانون الباتريوت، والتكتُّم على هجمات الحادي عشر من سبتمبر، والحرب على العراق.
أَلَّفَتْ هذا الكتاب سوزان لينداور، وهي صحفية وكاتبة وناشطة أمريكية مناهضة للحرب، من مواليد عام 1963م. درست في مدرسة أنكوراج الثانوية (ولاية ألاسكا)، ثم تخرجت في كلية سميث عام 1985م، والتحقت بكلية لندن للاقتصاد حيث حصلت على درجة الماجستير في السياسة العامة.
عملت ضابط اتصال لدى وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وقدَّمت تقارير تُحذِّر من احتمال وقوع هجمات بالطائرات على مركز التجارة العالمي بنيويورك في الحادي عشر من سبتمبر عام 2001م، وحذَّرت أيضًا من المآسي التي ستنتج من غزو العراق.
أجرت لينداور اتصالات مطولة مع دبلوماسيين عراقيين في واشنطن، وزارت بغداد حيث توصلت إلى اتفاق مع المسؤولين العراقيين لحل قضايا الخلاف كلها، وحماية المصالح الأمريكية، لكنَّ إدارة جورج بوش كانت - كما تقول- مصممةً على احتلال العراق؛ سواء ثبت امتلاكه لأسلحة الدمار الشامل أم لم يثبت؛ ولذلك تنكَّرت لها الاستخبارات الأمريكية، وشكَّكت وزارة العدل في سلامة قواها العقلية، ثم اعتُقلت عام 2004م، ووُجِّهت إليها تهمة العمالة للعراق (عميل عراقي غير مسجل)، ثم وُضعت في مصحة للأمراض العقلية داخل قاعدة عسكرية.
تُعَد سوزان لينداور المواطنة الأمريكية الثانية التي حوكمت وفقًا لقانون الباتريوت؛ إذ احتُجزت بموجب هذا القانون مدَّة خمس سنوات من دون توجيه أي تهمة إليها أو محاكمة.
أَلَّفَتْ لينداور هذا الكتاب الذي يحكي تجربتها الخاصة المريرة، ونشرته في الولايات المتحدة، ومَوَّلت جزءًا منه من حسابها الخاص، وهي تكشف فيه أسرار هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001م، وتقول إنَّها من تدبير الاستخبارات الأمريكية والموساد الصهيوني، مُؤكِّدةً المعرفة السابقة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية والحكومة الأمريكية بالتهديدات لشن هجمات على مركز التجارة العالمي عن طريق خطف طائرات، وتذكر في كتابها أنَّ مركز التجارة العالمي لم يُدمَّر بفعل اصطدام الطائرات، وإنَّما دُمِّر باستخدام قنابل الثرميت التي نُقلت بشاحنات قبل أيام قليلة من الهجمات، وهي المعلومات التي تُفسِّر السقوط الحر للبرجين، وانصهار الحديد إلى غبار في موقع الحادث، وقد أكد هذه الرواية المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا.


العبيكان 2016


©2020 GoogleSite Terms of ServicePrivacyDevelopersArtistsAbout Google|Location: United StatesLanguage: English (United States)
By purchasing this item, you are transacting with Google Payments and agreeing to the Google Payments Terms of Service and Privacy Notice.