سم العولمة: رؤية لوقف الضرر عبر تنمية القدرات

E-Kutub Ltd

 في ظل بيئة دولية يسحقها التنافس الشرس على المصالح، وفي ظل أوضاع إقتصادية واجتماعية تتسم بالتفاوت الشديد بين مجتمعات غنية واخرى فقيرة، وفي ظل تداخل، لا مفر منه، للاحتياجات الانسانية يجعل من الفقير مساويا في مطالبه للغني، دون ان تتوفر له القدرة على الحصول عليها، فان هذا الكتاب الغني، بدأ من سؤالين رئيسيين جديرين بالتأمل: هل نستطيع إعداد استراتيجية وطنية ذاتية للتنمية؟ وهل يمكن التركيز على تنمية قدرات المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والمجتمعات المحلية والأفراد؟

Read more

About the author

 رمضان عيسى الليموني، كاتب مصري، قدم عبر هذا العمل كتابا ثريا، يقوم على مناقشة حارة لأوضاع لا يصعب على أي أحد أن يرى كم أنها باتت حرجة وحاسمة، في ظرف دولي حساس، وتنافس لا يرحم على الأمكانيات والموارد.

 
Read more

Reviews

Loading...

Additional Information

Publisher
E-Kutub Ltd
Read more
Published on
May 2, 2015
Read more
Pages
81
Read more
Read more
Best For
Read more
Language
Arabic
Read more
Content Protection
This content is DRM free.
Read more
Eligible for Family Library

Reading information

Smartphones and Tablets

Install the Google Play Books app for Android and iPad/iPhone. It syncs automatically with your account and allows you to read online or offline wherever you are.

Laptops and Computers

You can read books purchased on Google Play using your computer's web browser.

eReaders and other devices

To read on e-ink devices like the Sony eReader or Barnes & Noble Nook, you'll need to download a file and transfer it to your device. Please follow the detailed Help center instructions to transfer the files to supported eReaders.
رمضان عيسى الليموني
 أعد الكاتب رمضان عيسى الليموني بحثا غنيا في عمقه حول وجهٍ ربما أمكن اعتباره واحدا من أبشع وجوه الرأسمالية في التاريخ الحديث.

نعم، لقد ساقت الرأسمالية بصراعاتها وتنافساتها على الموارد الى خوض حروب أدت الى مقتل العشرات من الملايين من البشر، ودمرت مجتمعات كثيرة كانت تنعم بالأمن والاستقرار، إلا أن ذلك كله كان قد نهض في الأصل على أكتاف التضحية بملايين البشر الذين عانوا، وما يزالون، صنوفا شتى من العبودية.

إنه عمل يستحق أن يدخل كل بيت وأن يطلع عليه كل إنسان ليعرف ما إذا كانت الحضارة التي قامت على أساس استعباد البشر تستحق أن يُنظر اليها كحضارة فعلا.

يعد الكتاب محاولة لقراءة واستكشاف مظاهر العبودية الحديثة وروابط اتصالها بالعبودية في القرون الوسطى وعلاقتها بالرأسمالية الاستهلاكية وهيمنة الشركات على مقدّرات الأمم والشعوب، وقدرتها على تحويل الإنسان إلى سلعةٍ يتم تداولها عبر القارات، ولا يفرّق الكتاب في استخدام مفهوم العبودية عن مفهوم الاتجار بالبشر الحديث، فالغاية واحدة وإن اختلفت الصور والأساليب، ونقصد إلى استخدام مفهوم" العبودية" بغرض استثارة الذاكرة لما تحتوية من مخزون تجاه تلك الجرائم التي ارتكبت بحق ملايين الأشخاص من سكان قارة أفريقيا، ولنؤكد كذلك أن هذا الجزء الأسود من تاريخ الإنسانية مازال نشطاً وفاعلاً ومستمراً في ظل التقدم العلمي والحضاري المذهل، فلم تختلف كافة الممارسات والأساليب التي كانت تمارسها الإمبراطوريات الاستعمارية وشركاتها في نهب ثروات الأمم وتدمير شعوبها، عن تلك التي تمارسها الشركات عابرة القارات والحكومات الأكثر مدنية وديمقراطيةً في العالم.

©2017 GoogleSite Terms of ServicePrivacyDevelopersArtistsAbout Google
By purchasing this item, you are transacting with Google Payments and agreeing to the Google Payments Terms of Service and Privacy Notice.