الإعجاز العلمي في القرآن: دراسة نقدية

E-Kutub Ltd
Free sample

نقد موضوعي - من متخصص - لفكرة الإعجاز العلمي، مع بيان معنى التفسير (العلمي) للقرآن، والمنهج العلمي الذي تضمنه الكتاب العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.
Read more
Collapse
Loading...

Additional Information

Publisher
E-Kutub Ltd
Read more
Collapse
Pages
98
Read more
Collapse
ISBN
9781780582825
Read more
Collapse
Read more
Collapse
Best For
Read more
Collapse
Language
Arabic
Read more
Collapse
Genres
Antiques & Collectibles / Books
Read more
Collapse
Content Protection
This content is DRM protected.
Read more
Collapse
Eligible for Family Library

Reading information

Smartphones and Tablets

Install the Google Play Books app for Android and iPad/iPhone. It syncs automatically with your account and allows you to read online or offline wherever you are.

Laptops and Computers

You can read books purchased on Google Play using your computer's web browser.

eReaders and other devices

To read on e-ink devices like the Sony eReader or Barnes & Noble Nook, you'll need to download a file and transfer it to your device. Please follow the detailed Help center instructions to transfer the files to supported eReaders.
ياليتكم تهتمون بقضايا حقوق الإنسان ...
كان ذلك تعليق شيخ الأزهر أحمد الطيب على قضية الطلاق الشفهي ممتعضا من مطالبات الغاؤه.
استوقفتني هذه العبارة و تساءلت " أليست قضايا المرأة من قضايا حقوق الإنسان يا شيخ الأزهر؟ 
بالرغم انني كتبت كثيرا و قدمت برامج اذاعية كثيرة عن قضية المرأة و حقوقها في قضايا اكثر عمقا من قضية الطلاق الشفهي ، إلا أن عبارة شيخ الأزهر التي اعتبرها الكثيرون مفحمة جعلتني انتبه للرسالة الضمنية .. فنحن نتعامل مع قصية حقوق المرأة على اعتبار انها نصف انسان بالرغم من شعارات التكريم . و نتعامل مع قضية حقوق المرأة على أساس انها ازدراء للاديان و تهديد للثوابت فوضعنا سقفا اسمه الشريعة لحقوق المراة بالرغم ان حقوق المراة كمواطنة اكبر من مفهوم حقها الشرعي. و بحلول ازمة اعلان تونس للمساواة في الارث و حق المسلمة في الزواج بغبر مسلم استرعى انتباهنا تشابه الخطاب الديني الرافص ..فاتفق رأي السلفيون و الاخوان و الازهر و الدولة بل و راي بعض الحقوقين المحسوبين على التيار المدني
هنا تساءلت عن الاختلاف و التشابه في الخطاب الاصولي الموجة للمراة

.. و امسكت بالقلم لاسترجع تعرضي للاستقطاب على يد الاخوات المسلمات قبل 15 عاما و اللاتي رافقتهن و استبشارهن بي خيرا ..و بدأت رحلة الكتاب من هنا فكان 
الباب الاول : في رحاب الاخوات - عن تجربتي مع الاخوان المسلمين
الباب الثاني : روح الله في مواجهة نساء الفرس. تعرصت فيه لما قد يحدث للمراة في حال الانقلاب الاسلامي على الثورة المدنية
الباب الثالث : رمال الوهابية المتحركة و فيها تطرقنا للصحوة الاسلامية الممولة بالفورة النفطية ووضعنا الاصلاحات المستجدة رهن النقد و التحليل 
الباب الرابع : مأذنة الوسطية ترفع آذان السلفية و فيه تطرقنا لتطور فتوى الازهر الحكومي ..هل كانت تطورا على سبيل التجديد ام المواءمات السياسية و نعرض الادلة التاريخية التي تساعدنا على الفهم و التحليل . كما نتعرض بالنقد لمواقف الخطاب الازهري الذي نعتبره منفصما في بعض اركانة .. فالازهر رفض ملك اليمين لانها ظاهرة لا تواكب العصر في نفس الوقت الذي تمسك بعدم المساس بالارث الشرعي...بالرغم ان لكلاهما نصوصا قرآنية صريحة .
الباب الخامس : نساء في حكومات الله و تحدثنا فيه عن اسلمة الخطاب و التشريع الحقوقي للمراة . فالدولة المصرية و غيرها من البلاد ذات الاغلبية الاسلامية تؤسلم حقوق المراة و يتجلي ذلك في قانون الاحوال الشخصية و الذي يعترف بالولاية اي ولاية الزوج. 
الباب السادس : نساء في سطوة الموروث و فيه تطرقنا للموروثات الدينية التي كانت اساسا لخطاب ينتقص من النساء 
و اخيرا كان الباب السابع ..ثورة الجسد و فيه حاولنا تفكيك ظاهرة خلع الحجاب في اطار اجتماعي لربما يعبر عن رفص احتجاب الحقوق و كل ذلك في اطار الادراك الكامل لان هناك نساء ذكوريات يرفضن حقوقهن في سبيلىالله على حد فالخطاب الأصولي الديني ليس مستجدًا ولكن وسائل الإعلام الحديث والتواصل الإجتماعي في زمن السماوات المفتوحة هي التي استجدت، والخطاب المتطرف له عده أوجه، و لربما تبين من عنوان الكتاب أننا في صدد مناقشة وقعْ هذا الخطاب وتأثيره على المرأة، ولربما أن هناك اعتقادًا سائدًا بأن حقوق المرأة وحقوق الإنسان أمران منفصلان، تجلت هذه النظرية حين قال شيخ الأزهر أحمد الطيب عام 2017 " أنه الأولى لنا أن نهتم بحقوق الإنسان" ردًا على دعوات إلغاء الطلاق الشفهي الذي ُينزله الزوج على زوجته ويتسبب في ضياع حقوق المرأة وامتهانها. يبدو أن حقوق المرأة في مخيلتنا لا علاقة لها بحقوق الإنسان، ويذكرني هذا التعليق بما جاء في مذكرات المحامية الحقوقية الإيرانية شيرين عبادي، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، حين تساءلت عن حقوق المرأة بعد الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، فقال لها زملائها الثوريون أن هذا ليس الوقت المناسب للحديث عن حقوق المرأة، بالرغم أن عبادي شاركت في الثورة ضد الشاه. وكيف ننسى تلك الأصوات الأصولية التي اعتبرت أن حقوق المرأة من قضايا الفساد التي يجب التراجع فيها وحساب المسؤولين عنها إبان الثورة المصرية 2011. وكان اللافت للانتباه أيضًا أن هناك فئة ثورية تشكو من استبداد السلطة وتدافع عن مظالم الشعب لكن تنتهي ثوراتهم عند المرأة وكأن المرأة كائن هلامي لا حقوق له، ومن بين هؤلاء حقوقي ثوري مصري يرى أنه لا مجال لردع الزوج المغتصب لزوجته بشكل قانوني، لأنها ]

هذا الكتاب إهداء لأبي ابن ناظر المدرسة الأزهرية في القرية الصغيرة التي نشأ فيها ، أهداء له و لقصة كفاحه و تعبه في تربيتنا ، لولا اجتهاده مكنتش أسافر إنجلترا وأنا صغيرة اتعلم اول نطقي هناك و بالتالي لما حد يقولي لسانك معوج ، أقوله لا لا ، أنا من ترابها و طينها 
أشعر بالامتنان لأمي و أبي .. على كل شيء حظيت به في حياتي ..

تتضمن هذه المحاضرات التعريف بتفاصيل النظرية النسبية، وكذلك علم الفلك، فالهدف الرئيسي هو إطلاع طلاب الفيزياء من كليات العلوم على مضامين النظرية النسبية وعلم الفلك. إن النظرية النسبية غيرت وجهة نظرنا الكونية من جذورها وقلبت مفاهيم الفزيائية الكلاسيكية رأسا على عقب وهذا الأمر لا أحد يعلم عنه شيء وهذا مما يدعوا للأسف أن أعظم نظرية في تاريخ الفيزياء وهي أرقى ما وصل إليه العلم الحديث لا يعلم معظم الناس شيئا عنها حتى أهل الاختصاصات العلمية البحتة هم بعيدون عن هذه النظرية جدا، وليس لهم ذنب في عدم معرفتهم بهذه النظرية لأن المناهج الدراسية (في العديد من البلدان العربية) التي تلقوها في الكليات التي تخرجوا منها ليس في مناهجها أي ذكر للنظرية النسبية!!! مع أن هذه النظرية مضى على وضعها أكثر من قرن من الزمان ومع هذا لا يزال معظم الناس لا يعلمون عنها شيئا!!! لهذا أسعى بكل جهدي إلى نشر هذه النظرية بين طلاب الفلك والفيزياء.


These lectures include the introduction of the details of relativity theory, as well as astronomy. The main objective is to acquaint physics students from the faculties of science with the contents of relativity and astronomy. The theory of relativity has changed our cosmic view from its roots and turned the concepts of classical physics upside down and this is something no one knows about. This is unfortunately what is called the greatest theory in the history of physics, which is the most advanced of modern science. They are very far from this theory, and they have no fault in not knowing this theory because the curricula (in many Arab countries) that they received in the colleges from which they graduated do not mention any theory of relativity !!! Although this theory has been developed for more than a century and yet most people still know nothing about it !!! So I try my best to spread this theory among astronomy students and physics.



©2019 GoogleSite Terms of ServicePrivacyDevelopersArtistsAbout Google|Location: United StatesLanguage: English (United States)
By purchasing this item, you are transacting with Google Payments and agreeing to the Google Payments Terms of Service and Privacy Notice.